#11  
قديم 10-11-2012, 06:28 PM
آأإحلى آأإحلام آأإحلى آأإحلام غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
الدولة: عُمان
المشاركات: 5
افتراضي مـــآأإهو الشي الجميل فيكـــ

:d:d:dنــــٍـِـَـًـٍٍآأإيس
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-11-2012, 06:58 PM
عفاف كريم عفاف كريم غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 2
Thumbs up ةلاؤ3

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا إسمي عفاف من مصر أحب[img]سبونج بوب[/img] وتوم آند جيري أتمنى أن تقرؤو رسالتي وإلى اللقاء
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-11-2012, 07:16 PM
maddado maddado غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 70
افتراضي

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
__________________
تحياتي لمن دمر حياتي
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-11-2012, 07:24 PM
فطيمة خولة فطيمة خولة غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
المشاركات: 14
افتراضي

ههههههههههههههههههههههههههههههههه صورة مضحكة
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-11-2012, 08:24 PM
amo❤na amo❤na غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: ❤algeria❤
المشاركات: 358
افتراضي

ههههههههههههههههههههههههههههههه الصور كتيييييير بتضحك

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 10-12-2012, 04:59 AM
ʝᾄωђʀᾄ ʝᾄωђʀᾄ غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: :(:
المشاركات: 7,100
افتراضي

هههههههههههههههههههه مشكوره على الصور
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 10-14-2012, 02:34 PM
ابو فايق حسونة ابو فايق حسونة غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1
Thumbs up كيف للمدرسة اهمية كبيرة

مدرستي هي منزلي الثاني الذي احبه واعشقه..مدرستي فيها مدرساتي وهن قدوتي في حياتي ..مدرستي واسعه وجميله فيها فناء واسع اقضي فيه اوقات فسحتزميلاتي. التي هن اخواتي في الدراسه.. فيها فصلي الذي اقضي فيه 6 ساعات من يومي من السابعه صباحا وحتي 12 ظهرا مع صديقاتي ومعلماتيي مع هي منزلي الصغير الذي اهتم فيه بدروسي واتلقي فيه علمي الذي هو نور دربي في حياتي واحافظ علي كل شي في فصلي ومدرستي واهتم بنظافه ماصتي وفصلي ي وهذايدل علي شخصيتي في مدرستي ..هي منزلي الكبير الذي احبه جداً بكل مافيه وهو مشوار حياتي


المدرسة ودورها في تربية وإعداد النشئ
المدرسة كما هو معروف هي تلك البيئة الصناعية التي أوجدها التطور الاجتماعي لكي تكمل الدور الذي مارسته الأسرة في تربية وإعداد أبنائها ، ومدهم بالخبرات اللازمة لدخولهم معترك الحياة فيما بعد ، فهي لذلك تعتبر الحلقة الوسطى والمهمة التي يمر بها الأطفال خلال مراحل نموهم ونضوجهم لكي يكونوا جاهزين للقيام بمسؤولياتهم في المجتمع مستعينين بما اكتسبوه من المهارات المختلفة والضرورية لتكيفهم السليم مع البيئة الاجتماعية الكبرى ، ذلك لأن المدرسة ليس سوى مجتمع مصغر ، منزه ، وخالي من جميع الشوائب التي تتعلق بالمجتمع الكبير ،لكي يتمرن فيها الأطفال على الحياة الفضلى ، وعلى التعاون الاجتماعي ، والإخلاص للجماعة وللوطن .
ولقد أصاب المفكر والمربي الكبير [ جون ديوي ] كبد الحقيقة عندما عرّف المدرسة بأنها [ الحياة] أو أنها [ النمو ] أو أنها [ التوجيه الاجتماعي ] ورأى أن عملية التربية والتعليم ليست أعداد للمستقبل ، بل إنها عملية الحياة نفسها ، ودعا المربين إلى الاهتمام بثلاثة أمور هامة لتربية النشء حددها بما يلي ـ تعاون البيت والمدرسة على التربية والتوجيه .
2 ـ التوفيق بين أعمال الطفل الاجتماعية وبين أعمال المدرسة .
3 ـ وجوب إحكام الرابطة بين المدرسة والأعمال الإنتاجية في البيئة .
ولقد أكد [ديوي] وجوب دراسة الطفل وميوله ورغباته ، وضرورة جعلها أساساً في التعليم ، كما أكد على التوجيه غير المباشر وغير الشخصي عن طريق الوسط الاجتماعي ، وشدد على أهمية التفكير والتحليل ، وفهم معنى الأشياء في حياة الطفل ، وإتاحة الفرصة للأطفال لكي يجمعوا الحقائق ويرتبوها ، ويستنبطون منها النتائج ، ثم يمحصونها ويعرضونها على محك الاختبار حتى تنجلي وتظهر حقيقتها
لقد قلب التطور الكبير لمفاهيم التربية والتعليم في عصرنا الحالي المفاهيم
التي كانت سائدة فيما مضى رأساً على عقب ،وبما يشبه الثورة في المفاهيم التربوية ،فبعد أن كانت المدرسة القديمة لا تهتم إلا بالدراسة النظرية ، وحشو أدمغة التلاميذ بما تتضمنه المناهج والكتب الدراسية لكي يؤدوا الامتحانات بها ، والتي لا تلبث أن تتبخر من ذاكرتهم ، أصبحت التربية الحديثة ترتكز على اعتبار الطفل هو الذي تدور حول محوره نظم التعليم ، وأصبح النظام في المدرسة يمثل الحياة الاجتماعية والتي تتطلب الاشتغال في الأعمال الاجتماعية ، فالطفل لا يستطيع أن يكتسب عادات اجتماعية بغير الاشتغال في الأعمال الاجتماعية ،
والتربية في حقيقة الأمر هي عملية تكوين النزعات الأساسية الفكرية والعاطفية في الإنسان تلقاء الطبيعة ،و تلقاء أخيه الإنسان .
ولقد صار لزاماً على المدرسة أن تشبع حاجة التلاميذ للأمن ، وتعطيهم الفرصة لفهم أسرار العالم المادي ،والعالم الاجتماعي ، وتهيئة فرصة التعبير الحر عن نزعاتهم المختلفة ،التي تمكنهم من كسب المهارات العقلية ،واللغوية ،والاجتماعية .
ولكي تؤدي المدرسة مهامها التربوية على وجه صحيح ، كان لابد من ربطها بالمجتمع ، وهو ما أخذت به المدرسة الحديثة، حيث أصبحت جزءً لا يتجزأ منه، لا تختلف عنه في شيء سوى كونها مجتمع مصغر و مشذب وخالي من الشوائب التي نجدها في المجتمع الكبير ، واصبح النظر إلى دور المدرسة في المجتمع هو النظر إلى الثقافة بمعناها الواسع ، أي بآدابها ،وعلومها ،وفنونها ،وعاداتها وتقاليدها ،ونواحيها المادية ، وقد تطلّبَ ذلك إعادة بناء المدرسة بحيث تلعب دورين أساسيين في خدمة المجتمع الذي تنشأ فيه وهما :
1 ـ نقل التراث بعد تخليصه من الشوائب .
2 ـ إضافة ما ينبغي إضافته لكي يحافظ المجتمع على حياته ، ولا بد لي هنا أن أكد على سيادة مبدأ الديمقراطية في المدرسة ، وفي الوسائل التربوية التي نعتمدها في الوصول إلى أهدافنا التربوية التي نسعى إليها ما دمنا نعتبر المدرسة هي الحياة وأنها صورة مصغرة من المجتمع .

كيف تستطيع المدرسة أداء مهامها:
لكي تستطيع المدرسة أداء مهامها التربوية على الوجه الأكمل يتطلب منها أن تراعي الأمور والمسائل الهامة التالية :
1 ـ ينبغي للمدرسة أن تكون المكان الذي يعيش فيه الأطفال عيشة حقيقية ، ويكتسبون الخبرة الحياتية التي يجدون فيها ابتهاجاً ومعنى ، وعليها أن تحول مركز الجاذبية فيها من المعلم والكتاب إلى الطفل وميوله وغرائزه وفعالياته بصورة مباشرة ، فمهما يقال عن كل ما يدرسه الطفل من علوم وغيرها، فإن العملية التربوية الحقيقة لا يمكن أن تعطي ثمارها إذا لم يمارس التلميذ حياته فيها .
2 ـ ضرورة عدم تجاهل المدرسة لوضع الأطفال الفطري وميولهم ، وأن تعمل على إشباع غرائزهم وصقلها بروح من المحبة والعطف و الحنان لكي يحس الأطفال أنهم يعيشون الحياة حقاً داخل المدرسة ، وأن أي أسلوب آخر في التعامل معهم ، وخاصة أسلوب العقاب البدني ،لا يؤدى إلا إلى عكس النتائج المرجوة .
3 ـ ينبغي للمدرسة أن تسعى لأن يأتي الأطفال إليها بأجسامهم وعقولهم ، ويغادرونها بعقل أغنى وأنضج ، وجسم أصح ، وهذا لا يتم بالطبع إلا إذا وجدوا في المدرسة ما يشبع ميولهم ورغباتهم ، وتتاح لهم الفرصة لممارسة ما تعلموه من خبرات خارج المدرسة .
4 ـ ينبغي للمدرسة أن تحول الفصل إلى ورشة يستطيع الأطفال من خلالها إشباع حاجاتهم وميولهم وتجعلهم جزء من المجتمع ، ويتعلمون العيش المباشر ، وتجهزهم بدافع حقيقي ، وتعطيهم خبرة مباشرة ، وتهيئ لهم الاتصال بالأمور الواقعية .
كما ينبغي تنظيم جلوس الأطفال داخل الصف بالشكل الذي يشعرهم أنهم
يمارسون عملاً مشتركاً ، ولا تقيدهم بالجلوس على المقاعد الضيقة والمنعزلة التي تجعل الطفل يشعر بالملل والسأم ، وينتظر بفارغ الصبر نهاية الدرس والتحرر من مقعده اللعين .
5 ـ ينبغي إشراك أولياء أمور التلاميذ في إعداد الخطط التربوية ، والاستعانة المستمرة بهم في معالجة وحل كل المشاكل التي تجابه أبنائهم ، وأن تكون المدرسة على اتصال دائم بهم سواء عن طريق اللقاءات الشخصية ، أو الاتصال الهاتفي أو عن طريق الرسائل ، ذلك لآن الآباء والأمهات على معرفة كبيرة بكل ما يتعلق بسلوك أبنائهم ، ويتمتعون بالخبرة في التعامل معهم .وفي الوقت
نفسه تستطيع المدرسة أن تقدم لذوي التلاميذ ،آباء وأمهات،الكثير من الخبر والتجارب التي تعينهم على التعامل مع أبنائهم بشكل تربوي صحيح.
6 ـ إن بناية المدرسة ذات تأثير بالغ على العملية التربوية والتعليمية ،وعلى نفسية التلاميذ فالمدرسة بحاجة إلى صفوف دراسية واسعة ، وذات تهوية جيدة و تسمح بوصول الضوء بحرية ، بالإضافة إلى الإنارة الكافية ، وأن تكون مجهزة بكل ما يلزم من الأجهزة والأدوات الضرورية للعملية التربوية والتعليمية ، كما أنها بحاجة إلى الساحات المناسبة للنشاطات الرياضية المختلفة ، وقاعات للنشاطات الرياضية ،والنشاطات اللاصفية من تمثيل وخطابة ورسم وحفلات وغيرها من النشاطات الأخرى ، وكذلك الورش اللازمة لممارسة المهن التي يتدرب عليها التلاميذ ، وينبغي أن تتخلل المباني المدرسية الحدائق الكافية كي تبعث نوعاً من البهجة والسرور في نفوس التلاميذ ، ومن الضروري إشراكهم في زراعتها والعناية بها ،وإتاحة الفرصة لهم بدراسة النباتات وأنواعها وتصنيفها ، وسبل وقايتها من الأمراض التي قد تصيبها مما يحول هذا الجهد إلى دراسة حقيقية لعلم النبات نظرياً وعملياً ، مما يرسخ الدرس في عقول التلاميذ .
وأخيراً ينبغي الاهتمام بتنظيم المقاعد والمناضد الدراسية بالشكل الذي
يجعل العمل داخل الصف جماعياً فلا يشعر التلاميذ بالملل ، ويتحول الصف إلى ورشة عمل ينهمك فيه التلاميذ بكل جد ونشاط وفي جوٍ يسوده التعاون فيما بينهم ، وبإشراف معلمهم وتوجيهاته .
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 10-16-2012, 06:49 PM
chaimabaghdad chaimabaghdad غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 215
افتراضي

شكرااااااااااااااااااااااااا الصور و الموضوع روووووووووووووووعة انا من الطاولة الاولى ولكن انا لا امسح السبورة لا اكتب للاستاذ بس انا اشارك و لهذا يجعلونني الاساتذة قدوة للاخرين كما انني اتحصل دائما على المرتبة الاولى
__________________
الصداقة احلى هدية فيها احلام ذهبية نحن بها كالاخوات نمضي في الحياة نبني دنيا المحبة دنيا الصديقات
الصداقة كنز لا يفنى
جزائرية و افتخر الله عليك يا بلدي
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 10-16-2012, 06:53 PM
chaimabaghdad chaimabaghdad غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 215
افتراضي

شكرااااااااااااااااا الموضو و الصور روووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة بمعنى الكلمة
__________________
الصداقة احلى هدية فيها احلام ذهبية نحن بها كالاخوات نمضي في الحياة نبني دنيا المحبة دنيا الصديقات
الصداقة كنز لا يفنى
جزائرية و افتخر الله عليك يا بلدي
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 10-16-2012, 06:55 PM
chaimabaghdad chaimabaghdad غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 215
افتراضي

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااا روووووووووووووووووووووعة بمعنى الكلمة
__________________
الصداقة احلى هدية فيها احلام ذهبية نحن بها كالاخوات نمضي في الحياة نبني دنيا المحبة دنيا الصديقات
الصداقة كنز لا يفنى
جزائرية و افتخر الله عليك يا بلدي
رد مع اقتباس
رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:41 AM.


Powered by vBulletin Version 3.6.8 Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.