المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حروب اشعلتها النساء


(*الغامض M*)
04-20-2008, 02:53 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
هل تستحق المرأة أن يخوض الرجل حرباً لأجلها مهما كانت الأسباب? وهل حقاً يقاتل الرجل حباً بالمرأة أيا كانت صلته بها (أماً-أختاً- زوجة- قريبة- حبيبة) أم أن الأمر يتعلق بكرامته واعتبارها الجزء الأقدس الذي يجب الدفاع عنه?

فالمرأة كما هي سبب الحياة تكون أحياناً سبباً للموت, فهي منبع الخير والشر معا,ً ورمز الوفاء والغدر فكم من حرب وقعت في التاريخ لأجلها وبسببها? وكم من جندي مات صوناً لكرامتها?‏

قرأنا عن الإلياذة والأوديسة عند اليونان وحرب البسوس عندنا نحن العرب وكلتا الحربين وقعت بسبب النساء ودامتا سنوات طوال فماذا كانت النتيجة?‏

الإلياذة‏

وضعت ليدا زوجة ثينداروس ملك أسبارطة ابنة سمتها هيلانة فما أن ترعرعت حتى فاقت نساء الأرض جمالاً وقد تزوجت من مانيلا بن اتزيد وعاشت معه حياة رغيدة مدة من الزمن وضعت خلالها ابنة سمتها هيرميونة ثم نزل فاريس الابن الثاني لغريام ملك الطراوديين ضيفاً على مانيلا ملك أسبارطة انذاك فأحسن وفادته ولكن فاريس قابل الإحسان بالإساءة فحمل معه الحسناء هيلانة والكثير من متاع الملك. فهب مانيلا ومعه أخوه الأكبر أغاممنون سيد الإغريق يطوفان بالزعماء ويطلبان منهم العون للانتقام من المعتدي الأثيم حتى اجتمع لديهما جيش لجب مؤلف من 100 ألف رجل ومن 1186 سفينة وكان اجتماع الجيش أولاً في أوليس من أعمال أويبا ثم اجتازها إلى طروادة وقد حاصر الإغريق طروادة 9 سنوات تغلبوا فيها بالقتال لكنهم لم يتمكنوا من اختراق الأسوار وحيث إن مدة غيابهم عن أوطانهم بلغت سنين فقد اشتدت بهم الحاجة حتى كان من شأنهم أن يتركوا قسماً من الجيش لحراسة المدينة ويأخذوا القسم الآخر لنهب المدن المحيطة بهم ومن هنا نشأ الخصام العنيف الذي كان سبباً في كل ما نزل بالجيش من أحداث وقد دامت هذه الحرب 10 سنين.‏

حرب البسوس‏

وقد وقعت هذه الحرب بين بكر وتغلب بني وائل ومكثت أربعين عاماً وفيما قيل عن هذه الحرب أن وائل بن ربيعة ويلقب بكليب ولد عام 440 م ودرب على الحرب وتولى رئاسة جيش بكر وتغلب زمناً حتى قتله جساس بن مرة سنة 494 ودخل كليب بزهو شديد, بغى على قومه لما هو فيه من عزة وانقياد حتى بلغ من بغيه أنه إذا جلس لا يمر أحد بين يديه إجلالاً له ولا يختبئ أحد في مجلس غيره ولا يغير أحد إلا بإذنه, ولا ترد إبل أحد وتوقد نار مع ناره ولا يجير أحد رجلاً أو بعيراً أو يحمي إلا بأمره وهو من ينزل القوم منازلهم ويرحلهم وكان يتخذ جرو كلب فإذا نزل كلأ قذف ذلك الجرو فيه فيهوي فلا يمر عن أحد ذلك الكلأ إلا بإذنه وكذلك فعل بحياض الماء.‏

تزوج كليب من الجليلة بنت مرة بن ذهل وحدث أن سألها يوماً هل تعلمين على الأرض أمنع مني ذمة فسكتت ثم أعاد عليها الثانية فسكتت ثم أعاد الثالثة فقالت نعم أخي جساس ومضت مدة فسألها كليب من أعز وائل? قالت: أخواي جساس وهمام فتركها وخرج.‏

وكان لجساس خالة اسمها البسوس بنت منقذ جاءت ونزلت على ابن اختها جساس ولها ناقة خوارة ومعها فيصل لها فلما خرج كليب غاضباً من زوجه الجليلة رأى فصيل الناقة فرماه بقوسه فقتله وعلمت بنو مرة بذلك فأغضموا على ما فيه وسكتوا ثم لقي كليب ابن البسوس فقال له ما فعل فصيل ناقتكم فقال قتلته وأخليت لبن أمه وأغمضت بنو مرة على هذا أيضاً ثم إن كليباً أعاد السؤال على امرأته من أعز وائل فقالت أخواي فأضمرها في نفسه وسكت حتى مرت إبل جساس وفيها ناقة البسوس فأنكر الناقة ثم قال ما هذه الناقة?‏

قالوا لخالة جساس فقال أو بلغ من أمر ابن السعدية- جساس- أن يجبر علي بغير اذني? إرم ضرعها يا غلام فأخذ القوس ورمى ضرع الناقة فاختلط دمها بلبنها.‏

وأبلغ الرعاة جساساً بما حدث وولت الناقة حتى بركت بفناء البسوس التي صرخت ما إن رأتها وإذلالاه! فقال لها جساس لك ناقة أعظم فلم ترض فلما كان الليل أنشأت تقول وتسمع جساساً:‏

يا أبا سعد لا تغرر بنفسك وارتحل‏

فإني في قوم عن الجار أموات‏

ودونك أذوادي إليك فإنني‏

محاذرة أن يغدروا ببنياتي‏

لعمرك لو أصبحت في دار منقذ‏

لما ضم سعد وهو جار لأبياتي‏

ولكنني أصبحت في دار معشر‏

متى يعد فيها الذئب يعدو على شاتي‏

ولما سمع جساس ما قالت قال لها سأقتل جملاً أعظم وهو فحل ابن كليب لم ير في زمانه مثله وإنما أراد جساس أن يقتل كليباً.‏

ودارت الأحداث ومنع كليب بكراً من الغدران (ينابيع المياه) حتى كادوا يهلكون فسأله جساس عن ذلك فأجابه ما منعناهم من ماء إلا ونحن له شاغلون فقال جساس هذا كفعلك بناقة خالتي حتى طعن جساس كليباً وأجهز عليه عمرو بن الحارث بن ذهل.‏

وقامت بعدها حرب دامت أربعة عقود انتصرت تغلب في أربع معارك وانتصرت بكر في واحدة وتكافأت القبيلتان في واحدة.‏





وقبل هذه الحرب حدثت حرب سابقة لها لم تذكر بنفس مقام حرب البسوس لكنها كانت في سبيل امرأة وهي الجليلة زوج وائل بن ربيعة (كليب) حيث أعزت البسوس التبع اليماني ملك اليمن بابنة اختها الجليلة وهي تعلم أن وائلاً يريدها زوجاً له وقالت له أن يرسل من يخطبها له ففعل, لكن بني مرة ما استطاعوا رفض طلبه علناً خوفاً من بطشه فأرسلوها له محملة بجهازها (ألبسة وأقمشة وعطور) وكله في صناديق وبدلات الثياب كان الرجال في الصناديق وليلة الزفاف قتلوا التبع بدلاً من أن يزوجوه ابنتهم وعادوا بها إلى ديارهم وزوجها لوائل.‏

سابقاً كان الرجال يخوضون الحروب كرمن للنساء فهل يفعلونها الآن أم أن المقاييس انقلبت وباتت النساء تقاتل لتحصل على الرجل?!‏

الجوهره القحطاني
04-20-2008, 04:20 PM
اي والله صح يسلمو

الملاك الحلو
04-20-2008, 04:25 PM
تسلمووووووووووووووووووووو ن والله

ثريا سعيد الشامسي
04-20-2008, 04:27 PM
يسلمممممممممممممممموووووووووووووووووووووووووووووا

زهرة الرافدين
06-05-2008, 11:52 AM
النساء هههههههههههههههههههه

Damdo0om
06-05-2008, 04:24 PM
مشكوووووووووووووووور

mimi-al7lwa
07-14-2008, 01:37 AM
تسلم على المضوع الروعه

فيبي
07-14-2008, 02:39 PM
مشكور على الموضوع الحلو
يحلو:p